كيف يمكنك مساعدتنا

كيف يمكنك مساعدتنا

إن ما يقدر بنحو 75 بالمائة من الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النزفية حول العالم مازالوا يتلقون رعاية غير كافية بشكل كبير أو لا يتلقون علاجًا على الإطلاق؛ كما تظل الاضطرابات التي يعانون منها غير مشخَّصة. إن الطفل الذي ينمو وهو يعاني من اضطراب نزفي في دولة نامية يعاني بلا داع ويتأثر بالتأثيرات المعوِّقة التي يسببها النزيف غير المُعالَج. وهم في العادة يتغيبون أيامًا عن المدرسة أو لا يذهبون إلى المدرسة على الإطلاق. إن المرضى المصابين بالهيموفيليا والاضطرابات النزفية الأخرى في الدول النامية يواجهون هم وعائلاتهم مستقبلاً غامضًا. فهم يفتقرون إلى مرافق التشخيص السليم والمهنيين الطبيين المدربين، والأهم من ذلك، إلى الدواء اللازم لعلاج الاضطرابات النزفية. يمكنك مساعدة الاتحاد العالمي للهيموفيليا في إضفاء اليقين على حياة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نزفية من خلال دعم عملنا اليوم.

يموت الكثير من الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة.

الفجوة في الوصول إلى العلاج

بمساعدتكم، لن يعوق مهمتنا في تقديم وتحسين واستمرار الرعاية الجغرافيا أو الاقتصاد القومي أو البنية التحتية الصحية الموجودة. وبمساعدتكم، سوف يصل الاتحاد العالمي للهيموفيليا إلى الأشخاص الذين يعيشون في دول تكون فجوة الرعاية فيها هي الأكبر.

اعرف المزيد عن قضيتنا وكيف ينقذ عملنا حياة الكثيرين.

تبرع: تبرعك سوف ينقذ حياة. إن تبرعك يساعد على تحقيق مستقبل مؤكد للأطفال والشباب الذين يعانون من اضطرابات نزفية.

كن عضوًا:رسوم عضويتك في الاتحاد العالمي للهيموفيليا تدعم مهمتنا، وتقدم مميزات خاصة للأعضاء. انضم لأكبر مجتمع للاضطرابات النزفية في العالم، واشترك معنا وادعمنا في مهمتنا.

ارفع الوعي من خلال فعاليات الاتحاد العالمي للهيموفيليا والألعاب التعليمية والأنشطة المخصصة لكل الأعمار.